ذكر التلفزيون الرسمي السوري ان انفجارا في الحي المسيحي القديم من العاصمة السورية دمشق، قد خلف اربعة قتلى في ما وصفه التلفزيون الرسمي السوري بأنه هجوم انتحاري. وقد أصيب عدة أشخاص في الهجوم الذي وقع في حي باب شرقي، قرب مبنى كنيسة.

وأكدت مصادر الثوار عدد القتلى، لكنها قالت ان الهجوم تم بقذيفة هاون. وذكرت تقارير أن المهاجم كان يرتدي حزاما ناسفا وفجر نفسه خارج كنيسة مريم العذراء الأرثوذكسية. وقد تضررت بعض المحلات التجارية في الانفجار ولم يعلن احد مسؤوليته عنه.

ومن جهتها، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» أن التفجير وقع في حي باب شرقي. وذكر شهود عيان أن قوات الأمن أقفلت الطريق العام بين باب شرقي وباب توما. وتسبب الانفجار بأضرار كبيرة في محلين تجاريين. ووصلت إلى المكان سيارة إطفاء وجنود وعناصر في القوى الأمنية.

وبث تلفزيون «الاخبارية» التابع للدولة صوراً ظهرت فيها جثة رجل مدماة، مشيراً إلى أنه «الرجل الذي فجر نفسه وقد بترت قدماه».