كنيسة ارثوذكسية في بلدة سربرنيتسا البوسنية
بناء كنيسة ارثوذكسية في بلدة سربرنيتسا - تصوير marinko Sekulic

أثار قرار بناء كنيسة ارثوذكسية صربية في بلدة سربرنيتسا في شرق البوسنة والهرسك غضب المسلمين هناك، وذلك لانها تقع على بعد بضع مئات من الأمتار من النصب التذكاري لمذبحة قتل فيها الاف المسلمين البوسنيين.

وقد شهدت هذه البلدة البوسنية الصغيرة مجزرة قام بها جنود صرب اثناء الحرب بين صربيا والبوسنة عام 1995، حيث تم قتل 8 الاف من الفتيان والرجال المسلمين من تلك البلدة وتم دفن الكثيرين في مقابر جماعية.

وعن قريب سيسمع سكان القرية صوت اجراس الكنيسة على بعد رمية حجر من المقبرة الجماعية التي دفن فيها ضحايا الحرب، الأمر الذي يراه مسلمي البلدة بالعمل الاستفزازي خاصة ان سكان البلدة من المسلمين ولا يوجد اي مسيحي ارثوذكسي.

وكانت بلدية سربرنيتسا قد منعت بناء الكنيسة بالقرب من النصب التذكاري وعرضت قطعة ارض بديلة لبناء الكنيسة، ولكن الحكومة الصربية المسؤولة عن سربرنيتسا وافقت على بناء الكنيسة بالرغم من انتقاد السفارة الامريكية والممثلة السامية للاتحاد الاوروبي، وسيتم مواصلة البناء.