دمشق: اعلن الرئيس السوري بشار الاسد ان هناك معلومات اولية تفيد بوجود المطرانين المخطوفين في سوريا في منطقة تقع على الحدود بين تركيا وسوريا.

وقال الرئيس السوري في مقابلة مع وكالة الانباء الارجنيتية الرسمية (تيلام) وصحيفة كلارين الارجنتينية نشرت نصها وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) "هناك معلومات اولية عن المطرانين تفيد بانهما يتواجدان على الحدود التركية السورية".

واضاف الرئيس السوري "نحن الان نتابع هذا الموضوع ونتواصل مع البطريركية الارثوذكسية في سوريا للعمل على تحريرهما من يد الارهابيين الذين قاموا باختطافهما".

وكان مطران حلب للروم الارثوذكس بولس يازجي ومطران حلب للسريان الارثوذكس يوحنا ابراهيم، خطفا في الثاني والعشرين من نيسان/ابريل الماضي بينما كانا في قرية كفر داعل في ريف حلب اثناء قيامهما بمهام انسانية.

ولم يعلن اي طرف مسؤوليته عن خطفهما.