اصدرت كنيسة سادلباك والتي يرعاها القس ريك وارين، مؤلف الكتاب الاكثر شهرة، الحياة المنطلقة نحو الهدف، بيانا إلى أعضاء الكنيسة تقول فيه ان الابن الاصغر للقس وارين، ماثيو وارين (27 عاما) توفي يوم الجمعة على ما يبدو انه بسبب الانتحار.

وقد أرسلت كنيسة القس ريك وارين صباح الامس السبت رسالة إلكترونية إلى أعضاء الكنيسة يعلموهم عن وفاة ابنه الأصغر ماثيو وارين. وقال نائب المحقق النيابي للاعلام، انه يوم الجمعة وفي حوالي الساعة العاشرة صباحا، توفي ماثيو في ما يبدو على أنه انتحار.

وقال القس وارين في بيان اصدره لاحقا، ان ابنه كان يعاني منذ الولادة بمرض نفسي و هو الكابة. واردف القس وراين:  بالرغم من وجود افضل الأطباء في أمريكا وأفضل المستشارين النفسيين والصلاة من أجل الشفاء، لم يستطع ذلك منع عذاب المرض العقلي. بعد أمسية ممتعة مع زوجتي كاي وأنا، وفي موجة لحظية من اليأس، انهى ماثيو حياته في منزله الخاص.