في هجوم جديد لأحد شيوخ الأزهر، شن الشيخ عبدالله بدر هجوما حادًا على المسيحيين خلال أحد دروسه الدينية في أحد المساجد عبر فيها عن شعوره بالقرف من المسيحيين وانه غير مستعد أن يشرب كاس ماء ان قدمها له "نصراني" على حد قوله. و قام بتحذير الحضور من ان يحبوا المسيحيين و ان على المسلمين ان يحبوا فقط المؤمنين.

من هو الشيخ عبدالله بدر؟ هو داعية وإعلامي مصري ولد بمحافظة القاهرة، وتخرج من كلية أصول الدين بجامعة الأزهر عام 1982 - قسم التفسير، عمل معيدًا بالجامعة ثم مدرسًا للتفسير والحديث. تعرض عبد الله بدر في زمن مبارك إلى الاعتقال أكثر من مرة، وبلغت مجموع سنوات حبسه 10 سنوات، وامتاز بدر بانتقاده الشديد لمبارك وزوجته والقمص زكريا بطرس.

ويذكر ان الاعلامي المصري الشهير عمرو الليثي، قد حصل على حكم بحبس الشيخ عبد الله ستة أشهر قبل عدة ايام، في الدعوى التي أقامها الليثي ووالده رئيس إتحاد النقابات الفنية الأسبق، فيما قضت المحكمة بتغريم بدر 10 آلاف جنيه مصري وكفالة الفي جنيه لإيقاف التنفيذ بسبب سبه واستعمال الفاظ قبيحة ونابية ضد الاعلامي الشهير. وكانت ممثلة مصرية مشهورة قد حصلت على حكم مشابه ضده لنفس الأسباب سابقًا.