قال أحمد القطان، السفير السعودي بالقاهرة، عقب  لقاءه بالبابا تواضروس الثاني  بالمقر البابوي ظهر اليوم الأربعاء، أنه عرض على البابا المشاركة في الحوار بين الأديان الذي دعا إليه الملك السعودي عبدلله بن عبد العزيز في فيينا والذي انطلق العام الماضي.

وأضاف قطان في تصريحات صحفية عقب اللقاء، ''هنأت البابا بالمنصب البابوي، وتمنيت له التوفيق والسداد،  واللقاء كان ممتعا تعرفت من خلاله إلى هذا الرجل القدير''.

وبسؤاله  حول امكانية بناء كنائس بالمملكة  العربية السعودية قال قطان :'' لا يجوز بناء كنائس بالمملكة السعودية فهي كالفاتيكان، ولكننا نحترم كل أصحاب الديانات''.

وأشار السفير السعودي بالقاهرة إلى أن وضع الأقليات في المملكة العربية السعودية جيد، وأن المملكة تتعامل بكل تقدير مع أصحاب الديانات ومنهم الشيعة.

وعن المصريين المتواجدين بسجون المملكة، قال  قطان :'' عدد الجالية المصرية بالسعودية يتخطى 2 مليون، وعدد المتواجدين بالسجون السعودية من المصريين لا يتجاوز ألف شخص، مضيفا :'' فقط 28 مصريا  عليهم أحكام'' – على حد قوله.