استقبل صباح اليوم بابا الفاتيكان بندكتس السادس عشر الرئيس الفلسطيني محمود عباس في حاضرة الفاتيكان لمدة خمس وعشرين دقيقة.

وقد رحب البابا بالوفد الفلسطيني المتمثل بمحمود عباس (أبو مازن) وبالوفد المرافق له المكوّن من ثمانية أشخاص، وقد تناول الإجتماع الوضع الراهن في فلسطين ومنطقة الشرق الأوسط، وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية، أن البابا اطلع على الاوضاع في الأراضي المقدسة والانتهاكات التي تمارسها إسرائيل بحق المقدسات المسيحية والإسلامية وخاصة بمدينة القدس على حد تعبير الوكالة.

وقالت الوكالة الايطالية للأنباء "آكي" أن الرئيس الفلسطيني قدّم لوحة فسيفسائية تُجسد كنيسة القبر المقدس وتحمل أعلاها عبارة "أبو مازن، رئيس دولة فلسطين". وهي المرة الأولى التي يستخدم فيها رئيس فلسطيني هذه الصفة اثناء زيارته الفاتيكان.