صرح الأنبا باخوميوس القائم مقام البطريركي أن الكاتدرائية تلقت 200 طلب باسماء أطفال لاختيار أحدهم للمشاركة في القرعة الهكيلية التي ستجري الاحد المقبل لاختيار البطريرك ال 118 .

وأضاف أنه من اجل العدالة والشفافية سوف تجرى قرعة بين الأطفال الذين تقدموا بالطلبات لاختيار احدهم ليكون الطفل المبارك لسحب ورق المرشحين، ونظرا لعدد الأطفال الكبير، فربما يتم اجراء القرعه عليهم مساء السبت المقبل أو صباح الأحد قبل القداس الالهي .

وأكد الأنبا باخوميوس أن الانتخابات التي جرت كانت نموذجا مشرفا لانتخابات البطريرك، وأن اختيار الثلاثة مرشحين الذين فازوا جاء ليعبر عن نبض الأقباط وهو ما ظهر من خلال استقبال النتائج بفرح كبير .

وتابع أن الاختيار سيكون من عند الله في القرعة الهيكلية حيث بدأ الأقباط اليوم الأربعاء الصوم لمدة ثلاثة أيام للصلاة إلى الله من اجل الاختيار للراعي الصالح ، وأن القرعة الهيكلية التي ستجري عقب انتهاء القداس الالهي ستكشف عنه.

وأوضح أنه سيتم وضع شريط أسود على عيني الطفل ثم يسحب ورقة من الثلاث ليكون البابا الجديد كما سيتم كشف الورقتين الاخرتين بعد ذلك حتى لا يشكك احد في القرعة .

وقال إن مندوب من الداخلية سوف يحضر القرعة ويتوقع أن يكون اللواء ماهر عريان الذي حضر الانتخابات مندوبا عن الداخلية، وسيكون القداس كنسي بخلاف التجليس الذي سيحضره الجميع من رسميين وكنسيين .

وختم بأنه في اليوم التالي للقرعة سوف يتم ارسال طلب لرئيس الجمهورية لاعلان مرسوم رسمي باعتماد البطريرك ال 118 رسميا من قبل رئيس الجمهورية .

من جانب آخر أصر الأنبا باخوميوس على عودة فتاة الضبعة القاصر سارة اسحق مؤكدا أن الفتاة قاصر وأن المماطلة في عدم تسليمها مخالف للقانون الذي يحمة حق رعاية الأطفال عن طريق أسرهم .