بالرغم من الاختلافات الاجتماعية والثقافية للاقباط، الا انهم يتفقون على طريقة اختيار البابا ويصفونها بالروحانية من الدرجة الاولى، بحيث يتم اختيار طفل صغير يقوم بسحب ورقة من صندوق زجاجي وهو معصوب العينين، ويكون الاسم المسجل على الورقة التي اختارها من بين ثلاثة اسماء مرشحة، هو اسم البابا الجديد للاقباط.

وينتظر ملايين الاقباط في مصر اليوم الذي سيتم فيه اختيار البابا رقم 118، الذي سيقود الكنيسة في ظل ظروف قاسية تمر بها مصر.

وستتم مرحلة القرعة الهيكلية في الرابع من تشرين ثاني/ نوفمبر المقبل بين ثلاثة مرشحين يتم اختيارهم من بين خمسة يوم غدًا الاثنين.