يلتقي القيادي في المعارضة السورية جورج صبرا البابا بنديكتوس السادس عشر السبت المقبل في اطار لقاء مع مسؤولين ديموقراطيين مسيحيين من مختلف الدول على ما علم الثلاثاء من عدة مصادر مطلعة.

ويستقبل الحبر الاعظم المتحدث باسم المجلس الوطني السوري الى جانب اكثر من مئة شخصية تنتمي الى الدولية الديموقراطية-المسيحية في "صالون دي سويس" في المقر الصيفي في كاستل غوندولفو على التلال جنوب شرق روما بحسب وكالتي انسا وا دي ان كرونوس.

كما سيحضر والدا المنشق الكوبي الراحل اوزوالدو بايا الذي قتل في حادث سير في 22 تموز/يوليو في كوبا. واكد المتحدث باسم البابا الاب فيديريكو لومباردي اجراء هذا اللقاء ردا على سؤال لفرانس برس، معتبرا ان حضور صبرا ممكن نظرا الى اعلانه ذلك في وسائل اعلام. وافادت الوكالة الايطالية ادن كرونوس ان صبرا التقى مؤخرا القاصد الرسولي في لبنان المونسينيور غابرييلي غاتشيا وسلمه وثيقه وطلب لقاء البابا.

ووافق الحبر الاعظم على الطلب مع ادراج اللقاء في مناسبة اوسع لمنع اعطائها تفسيرات كبيرة من قبل وسائل الاعلام. وقالت وكالة اند كرونوس ان صبرا سيلتقي في الفاتيكان مسؤولين اخرين في الكنيسة.

وفي اثناء زيارة البابا الى لبنان في الاسبوع الفائت دعا المجتمع الدولي ولا سيما الدول العربية الى التحرك للعثور على حلول للنزاع في سوريا. كما وصف بيع الاسلحة الى الاطراف المتنازعة بانه "خطيئة خطيرة" ووجه تحية الى "شجاعة" الشباب السوري فيما ادى العنف في بلادهم الى مقتل اكثر من 27 الف شخص.