كشفت الاحصائيات الوطنية الاسترالية عن تراجع مستمر في نسبة المسيحيين الاستراليين، في حين شهدت نمو في عدد اتباع الديانات الشرقية كالبوذية والهندوسية.

وقد كشف المكتب الاسترالي مؤخرا نتيجة استطلاع عام 2011، الذي اظهر ان المسيحية لا تزال الديانة السائدة في استراليا التي يبلغ عدد مواطنيها اكثر من 21.5 مليون نسمة بنسبة تزيد عن 61%، ولكن هذه النسبة قلت بنسبة 3% عن الاحصائيات التي جرت عام 2006.

ومن بين هؤلاء المسيحيين، كان عدد الكاثوليك 25.3 في المئة، و 17.1 في مئة من المسيحيين الانجليكان و 5 في المئة من الكنيسة الموحدة، مما يعني ان كل الكنائس قد عانت من انخفاض في عدد اعضائها.

هذا وقد ارتفع عدد الهندوس بين عامي 1986 و 2066 سبع مرات، في حين ارتفع عدد البوذيين خمس مرات. اما نسبة الملحدين فقد ارتفعت بشكل ملحوظ من 18.7 في المئة في سنة 2006 الى 22.3 في المئة عام 2011. وشكلت اعداد كبيرة من المهاجرين الاسيويين من اصل فلبيني وصيني هذا التعداد السكاني.

وتعترف استراليا في زواج المثليين وتعطيهم حقوق الازواج الطبيعي من الاجناس المختلفة، وتضم استراليا 1338 زوج من نفس الجنس الذين يعلنون عن انفسهم بالمتزوجين.