قال الفاتيكان إن "مجزرة حولة الأخيرة، التي قتل فيها حوالي مائة شخص من بينهم العديد من الأطفال، يحزن وبشدة الجماعة الكاثوليكية بأسرها والمجتمع الدولي أيضا، والذي يدين الواقعة بالإجماع" حسب قوله

وأضاف مدير دار الصحافة الفاتيكانية الأب فيديريكو لومباردي في بيان صحافي صدر مساء أمس، أنه "إذ يكرر دعوته لوقف العنف بجميع أشكاله، يحث الكرسي الرسولي الأطراف المعنية والمجتمع الدولي إلى عدم ادخار أي جهد من أجل ايجاد حل للأزمة من خلال الحوار والمصالحة"، وإختتم بدعوة "القادة والمؤمنين من مختلف الأديان، إلى الصلاة والتعاون المتبادل والإلتزام من أجل تعزيز السلام المنشود، لمصلحة جميع السكان" على حد تعبيره