وكالات - أقيم لأول مرة في تاريخ ألمانيا احتفالية عالمية لعرض رداء السيد المسيح أثناء الصلب، بكاتدرائية سان بتير الكاثوليكية بمدينة ترير - كبرى المدن الألمانية، بحضور مندوب الكنيسة القبطية بألمانيا الأنبا دميان الأسقف العام لألمانيا، وأعداد كبيرة من أقباط المهجر في كل من ألمانيا وهولندا وبلجيكا.

وقال الأنبا دميان الأسقف العام لألمانيا إن الاحتفالية أقيمت بمنطقة دير العريقة الألمانية، ثم أعقب الاحتفالية قداس أرثوذكس بحديقة الكنيسة في الهواء الطلق، وحضرها لفيف من كهنة الكنيسة الأرثوذكسية بالمهجر على رأسهم القمص يوسف منصور راعي كنيسة الملاك ميخائيل بإيندهوفون بهولندا.

وأضاف أنه عقب القداس قام الأقباط بزيارة الصندوق الزجاجي الموضوع فيه رداء السيد المسيح وقت الصلب.

رداء المسيح

رداء المسيح

رداء المسيح