يضم دير المخلص بمدينة جون في منطقة الشوف في لبنان مجموعة نادرة من الكتب يقدر قوامها بنحو 30 ألف كتاب علاوة على 3000 مخطوط ديني قديم بلغات مختلفة جمعها رهبان الدير على مر السنوات.

أسس الدير عام 1711 المطران أفتيميوس الصيفي من الكنيسة المالكية الكاثوليكية الذي جمع العديد من المخطوطات من أنحاء أبرشيته التي كانت تمتد من صور في لبنان إلى حوران في سوريا وإلى جورجيا في منطقة القوقاز.

وقال الارشمندريت جان فرج رئيس الرهبانية الباسيلية في دير المخلص "فيه مجموعة كبيرة جدا بها المكتبه من الكتب القديمة النادرة. كان يعتبر من المكتبات المهمة إذا بدك. وإلى جانب المكتبات هنالك المخطوطات".

وتحتوي مكتبة الدير على كتب نادرة في مختلف فروع العلم والمعرفة منها اللاهوت والأدب والفلسفة وعلم النفس والموسيقى الكنسية والطب واللغات والقانون علاوة على دوريات مختلفة وكتب مقدسة وسير القديسين.

كما تضم المكتبة عددا من دوائر المعارف والقواميس القديمة وكتابات خطها رهبان وكهنة باللغات العربية واللاتينية واليونانية والجورجية وغيرها.

وقال الأب مكاريوس هيدموس أمين مكتبة الدير "المكتبة تضم حالياً حوالي 30 ألف كتاب. وهي بالأغلبية من الكتب القديمة وجزء منها حديث جدا وهي بالأغلبية من تركات الآباء يلي كانوا يحتفظوا بها منشان اختصاصاتٌهم وبعد وفاتهم تصير وقف للدير. والمخطوطات بيوصل عددها حوالي ثلاثة آلاف مخطوط. وبعد في عندنا حوالي 350 مخطوط مفقودين عم نحاول كمان نسترجعها".

وذكر الأب هيدموس أن دير المخلص بدأ مشروعا لفهرسة المخطوطات وحفظها رقميا بمساعدة جامعة سانت حون في منيسوتا بالولايات المتحدة.

وقال "استحدث من تموز/ يوليو 2011 ستدويو لتصوير المخطوطات يعاونها بالتصوير زميلنا فرنسوا عزيز الزين. وصار لحد اليوم مصور حوالي 1740 مخطوط ".

وتضم المكتبة أيضا مخطوطات إسلامية باللغات العربية والتركية والسريانية بعضها كتب بماء الذهب.

وذكر الأب هيدموس أن المكتبة تضم مخطوطات ترجع إلى القرن الثالث عشر الميلادي.

وقال "فيه عندنا كتب ترجع إلى سنة 1200 مسيحية. وفيه منا كمان أحدث.. وأغلبية المخطوطات يعني بترجع للقرن.. القرنين الثامن عشر والتاسع عشر".

كما قال الأب إن مكتبه دير المخلص تعرضت للسرقة والحريق عدة مرات. وفقدت المكتبة مئات الكتب من متنياتها خلال الحرب الأهلية اللبنانية بين عامي 1975 و1990 ولم يتمكن الدير من استعادة إلا بعضها.

وأضاف الأب هيدموس أن المكتبة زودت بمنظومة للإنذار من السرقة وبأجهزة لحفظ مستويات الحرارة والرطوبة في الغرف كما طور أسلوب الحفظ والفهرسة فيها.

المصدر: ميدل ايست اون لاين