أكد راعي الكنيسة الانجيلية الوطنية في الكويت القس عمانويل غريب ان المسيحيين جزء من نسيج المجتمع الكويتي الطيب، معربا عن أمله في ان تستمر الحرية التي ينعم بها المسيحيون في الكويت.

وذكر غريب في تصريحات خاصة لـ«الوطن» على هامش حفل الاستقبال الذي أقامته الكنيسة الانجيلية الوطنية في الكويت أمس بمناسبة عيد القيامة ان حرية العبادة منصوص عليها في الدستور والقانون، مضيفا «دائما ما نعبر عن احترامنا للقانون».

وتقدم غريب بالتهنئة لكل المسيحيين في العالم كله، داعيا الله ان يعم الأمن والسلام والاستقرار جميع الدول.وتمني ان تظل الكويت، تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولى العهد وسمو رئيس الوزراء، بخير وأمان واستقرار، داعيا لمن اسماهم «أحباءنا في مجلس الأمة» بمزيد من الحكمة كي تتعاون الحكومة والمجلس لما فيه خير الكويت.

وردا على سؤال حول الدعوات النيابية التي دعت الى عدم بناء كنائس جديدة في الكويت قال غريب «هذه أصوات تغرد خارج السرب والكثير استنكر هذه الأصوات». وعبر عن أمله في ان يعلو صوت الحكمة والعقل في كل مكان من أجل ان تستمر التنمية ونعيش في بلادنا في أمان واستقرار.

وتابع «نصلي من أجل الدول التي تعاني من عدم استقرار في ان يسودها العدل والسلام والمساواة»، لافتا الى انه بدون عدالة لن يكون هناك سلام. وتمنى ان ينال الشعب الفلسطيني حقوقه الكاملة.

وامل في ان تتجاوب الحكومة الجديدة مع طلبات الجاليات المسيحية في الكويت فيما يتعلق ببناء كنائس جديدة كي ينعموا ويستمتعوا بحرية العبادة التي وفرها الدستور والتي لم تقصر فيها الحكومة وتقوم بدورها بكل محبة.

شهد حفل الاستقبال حضور عدد من السفراء من بينهم السفير الأمريكي والعراقي والكوبي والأرميني واللبناني وعدد من رجال الدين المسيحي وكذلك ممثلين عن مجلس العلاقات الاسلامية المسيحية.

المصدر: الوطن الكويتية