للسنة الثانية على التوالي، أعلن مجلس أساقفة الكنائس المسيحية في دمشق أن احتفالات أعياد الفصح المجيد ستقتصر على الصلوات والطقوس الدينية في الكنائس فقط.

وقال المجلس في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية، أن الاحتفالات ستقتصر على الصلوات والطقوس الدينية في الكنائس فقط، وذلك نظراً "للظروف الاستثنائية التي تمر بها سوريا وإكراماً لأرواح الشهداء والضحايا الأبرار الذين قضوا في الأحداث الأليمة"، وتعبيراً "عن وحدة أبناء الشعب السوري الأبي وترسيخاً للحمة الوطنية".

وتمنى المجلس في بيان له أن "يعم الأمن والسلام سوريا الحبيبة وأن يعود هذا العيد المبارك عليها بأجمعها بالخير واليمن والبركات".

بنات سوريات مسيحيات

المصدر: وكالات