قال النائب نبيل دو فريج خلال حوار على قناة LBC اللبنانية إن تصريحات البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الأخيرة عن سوريا، قد تفسر وكأن مسيحيي سوريا يدعمون نظام بشار الأسد، في حين أنهم يخافون هذا النظام.

وكان البطريرك الراعي قد قال في وقت سابق إن "النظام السوري كغيره بحاجة إلى إصلاحات، وصحيح أن نظام البعث السوري نظام متشدد وديكتاتوري، لكن مثله الكثير في العالم العربي"، معتبرا أن سوريا هي الدولة الأكثر قربا من الديمقراطية، "فبينما دين الدولة هو الإسلام في كل البلدان العربية، فإن سوريا تتميز دون سواها باكتفائها بتحديد دين الرئيس دون الدولة"، موضحا أن ذلك لا يعني مساندته للنظام السوري، كما لايعني معاداته له.

وقد لاقت هذة التصريحات هجوما واسعا من قبل مناهضي نظام بشار الأسد على الساحة اللبنانية، في حين لاقت ترحيبا وتوافقا من مؤيدي استمرار نظام الأسد في ظل استشعارهم الخطر من تأثير سقوطه على مسيحيي سوريا وعلى الأوضاع في لبنان .

وكالات