لينغا - قام أكثر من 100،000 شخص من بريطانيا بالتوقيع على عريضة ضد تغيير تعريف الزواج الذي تنوي الحكومة إعادة تعرفيه. وقد بادر لهذه العريضة مجموعة من المسيحيين التي تؤمن بأهمية تأسيس العائلة بحسب الايمان المسيحي في بريطانيا، حيث يدعمون التعريف بأن الزواج هو: رجل واحد + إمرأة واحدة.

وقد أضيفت هذه الاصوات المعارضة لتغيير تعريف الزواج الى صوت الكردينال كيث اوبرين – رئيس الطائفة الكاثوليكية في اسكوتلندا، الذي يعتبر مناهضًا لإقتراحات الحكومة والذي أتهم الحكومة بإعادة تعريف الواقع والذي اضاف أن خطتهم تمثل تخريب بشع لحقوق الانسان المقبولة عالميًا أم واحدة واب واحد لكل طفل.

وقد قام رئيس الطائفة الكاثوليكية في انكلترا وويلز بارسال رسائل الى 2500 كنيسة يشجعهم معارضة هذا الاقتراح وقد قال ان قرار كهذا سيعمل على تغيير مفهوم المجتمع في هدف الزواج.

وقد قالت وزيرة المساوة في بريطانيا ليان فيذرستون التي تدعم تغيير تعريف الزواج، أن الزواج ليس مُلكًا للدولة او الكنيسة بل ملكًا للناس.

هذا ويذكر ان 70 كنيسة من أكبر الكنائس الانجيلية في اسكوتلندا قامت بارسال رسالة في شهر تشرين ثاني السابق الى الوزير الأول الكس سالموند في اسكوتلندا لحثه بعدم اعادة تعريف الزواج. وقد قال القس بول ريس، راعي الكنيسة تشارلوت المعمدانية في ادنبرة: لقد قمنا كقادة انجيليين في اسكتلندا بالتوحد لدعم الزواج والصمود أمام معرضة تغيير تعريف الزواج في القانون.