توفي اربعة اشخاص نتيجة الزحام الرهيب بالكاتدرائية اثناء مشاركتهم بتوديع البابا، واصيب ما لا يقل عن 50 شخص بكسور وكدمات واختناق. كما وتواصلت البلاغات على مقر الكاتدرائية بتزايد عدد المفقودين من الاطفال وسط الزحام الشديد. ووصل عددهم الى 5 اطفال. وقامت هيئة الاذاعة بالمقر بتكرار اسماء المفقودين منهم شقيقتان من اسيوط.

وقد طلب الانبا بيمن اسقف قوص الاف الاقباط المحتشدين امام المقر البابوي بضرورة مغادرة المكان استجابة لقرار المجمع المقدس بغلق ابواب الكاتدرائية بدءا من اليوم ولغاية يوم الثلاثاء موعد القداس الجنائزي.

وطالب بيمن الجميع بالطاعة ومغادرة المكان من اجل حب البابا شنودة، لان الزحام الشديد وادى لمخاطر كبيرة على الوافدين.

الكاتدرائية