قال سفير المملكة المتحدة توم فلتشر في لبنان ان مستقبل المسيحيين والاقليات في الشرق الاوسط مسأله بالغة الاهمية بالنسبة لهم، خصوصا بعد القمع الذي لحق بالمسيحيين في العراق ومصر. واكد على دعم بلاده لوجود المسيحيين في لبنان وفي الشرق الاوسط ايضا.

وعبر عن قلقه لما يحدث في سوريا من اعمال عنف، وقال بان المملكة المتحدة تهتم بجميع الاقليات مثل الدروز والعلويين الذي يجعل من لبنان بلدا متنوعا. وقال لو تغيرت الحكومة في سوريا فانه سيدافع بشدة عن حقوق الشيعة في لبنان وجميع الاقليات في سوريا، ويجب ان لا تتم اي محاولة لتقليص حريات اي فئة.