اثارت معلمة للدين الاسلامي أزمة في مدرسة "دريم سكولا" عندما منعت طلاب مسيحيين بالصف الرابع من الخروج من الحصة بسبب موعد حصة الدين المسيحي، وقالت لهم "انتم كفار حصة دين ايه ده اللي هتاخدوها" واجبرت التلاميذ على الجلوس بالصف بالاكراه، فقام عدد من الطلاب بالبكاء نتيجة هذا الموقف.

وقال المحامي جرجس بباوي وهو احد اقارب التلاميذ، ان الاهل عندما ذهبوا لاصطحاب اولادهم من المدرسة فوجئوا بوجود بعض الطلاب في حالة بكاء، وقص الاطفال على ذويهم كيف عاملتهم معلمة الدين الاسلامي عندما منعتهم من الخروج من الحصة بسبب غياب معلمة الدين المسيحي، وقالت "انتوا كفار دين ايه اللي هتاخذوه" وبعد بكاء شديد اخرجتهم من الصف.

وقال المحامي بباوي ان اهل الطلاب قدموا شكوى الى مدير المدرسة الذي وعد بالتحقيق مع المعلمة. واضاف ان اولياء امور الطلاب اصيبوا بالغضب الشديد خصوصا ان المدرسة هي مدرسة خاصة ويدفعون فيها الالاف من اجل تعليم اولادهم، فما بال وضع المدراس الحكومية.

وتابع المحامي بباوي انه سيقوم بتحرير محضر ضد المدرسة والادارة التعليمية بالمرج ووزير التربية والتعليم حول هذه الواقعة، والتحقيق مع المُدرسة التي تثير الفرقة بين التلاميذ.