تسود حالة من الخوف والفزع بين الاطباء الاقباط في المنيا بعد خطف ثلاثة منهم، وتهديد عدد آخر من قبل عصابة مجهولة تتصل بهم وتهددهم بالخطف في حالة عدم دفعهم فدية تتراوح من 100 ألف جنيه إلى 120 ألف جنيه.

وكانت هذه العصابة التي تعيش في جبال المنيا قد قامت بخطف ثلاثة أطباء من قبل، هم: د. رشاد مختار ود. مدحت عطا الله ود. مدحت الطحاوي. وقد دفع الأخير فدية قيمتها 100 ألف جنيه بالفعل ليتلافى الخطف والتهديد.

ومن جهة أخرى، أكد د. هانى كمال فرانسيس (استشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة) أنه قد وصله شخصياً التهديد بالخطف وهو ما تكرر مع د. سامح وهبه ود. هانى يوسف عبد الشهيد (عضو مجلس ملي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالمنيا).

والغريب في الأمر كما يقول د. هانى فرانسيس إن كافة التهديدات السابقة لكل الأطباء الأقباط قد صدرت من رقم موبايل واحد فقط. مضيفاً أنه بالرغم من قيام الأطباء المهددون بعمل محاضر رسمية وإبلاغ جميع الجهات المعنية إلا أنهم يعيشون في قلق دائم لعدم وجود أي إجراءات فعليه على أرض الواقع.

وكالات