الشرطة الدينية السعودية تلقي القبض على لاعب كرة القدم الكولومبي "خوان بابلو بينو" في مركز تجاري في 7 اوكتوبر لانه لم يستر وشم للسيد المسيح على كتفه.

وكان بينو ابن الرابعة والشعرين لاعب في فريق النصر السعودي لكرة القدم يرتدي قميصا بدون أكمام اثناء خروجه برفقة زوجته الحامل الى المركز التجاري في مدينة الرياض. عندما بدأ السكان المحليين شتمه بسبب الوشم الذي يظهره، الذين بدورهم لفتوا انتباه ضابط بقوة شرطة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر الذين احتجزوا الزوجين.

وذكرت صحيفة الشروق ان الضباط رافقوا اللاعب الى السيارة وانتظروا مسؤولي نادي النصر حتى وصلوا ومن ثم افرجوا عن اللاعب وزوجته في وقت لاحق.
وقالت صحف كولومبية انه تم اعتقال اللاعب خوان بعد غضب الناس منه عندما شاهدوه في إحدى الأسواق، وقاموا باهانته حتى جاءت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التي قامت باعتقاله، كما شددت على أن زوجته تريد الرحيل من المملكة بعد هذه الحادثة.

وذكرت وكالة انباء ايفي بعد الاعتقال، ان نادي النصر اصدر بيانا يقول ان بينو حزن كثيرا بسبب ما حصل وهو يحترم القوانين والعادات السعودية، وقالت بانهم كانوا في طريقهم لشراء ملابس تليق بالسعوديين عندما تم القبض عليهم.