الاقباط في مصر وخارجها بدأوا صومهم الانقطاعي اليوم الثلاثاء، بقرار من المجمع المقدسة برئاسة البابا شنودة الثالث بابا الاسكندرية والكرازة المرقسية، حتى يتدخل الله في امورهم بعد احداث ماسبيرو يوم الاحد الماضي والتي اسفرت عن مقتل 29 واصابت 260 بجراح.

وقد دقت اجراس الكنيسة في جميع انحاء مصر لاعلان ابتداء قداس الهي في الثانية عشرة من اجل الصلاة، لكي يتدخل الرب في اوضاع الاقباط بعد الاحداث التي تعرضوا لها وتجاهل الحكومة لهم.

وقال مينا ابراهيم وهو من الذين توافدوا الى الكنيسة من اجل الصلاة "نحن ننتظر يد الله للتدخل في شؤون الاقباط بسبب الاحداث التي حصلت على مدار الشهور الماضية من هدم كنائس واعتداءات دون معاقبة المجرمين ودون تدخل الدولة لتطبيق العدالة والقانون، وقال ان جميع الاقباط في مصر يصلون من اجل استجابة الله لصلواتهم ورفع المعاناة عنهم، ولكي يحل السلام والعدل والاستقرار في مصر".

وكالات