اعلنت دائرة الاثار في النجف العراقية عن عثور على اكبر مقبرة مسيحية تاريخية جنوب النجف تعود الى عهد دولة المناذرة وذلك خلال التنقيب عن الاثار في المنطقة الممتدة ما بين مطار النجف الدولي ومنطقة الحيرة والتي عثر فيها ايضا على دير مسيحي مؤخرا.

 وقال مدير دائرة الاثار في النجف محمد الميالي في تصريح صحفي انه أثبتت عمليات التنقيب الأثرية إن في محافظة النجف اكبر مقبرة مسيحية ، ولدينا موقع واحد مساحته 1416 دونم لم تكتمل فيه عمليات المسح لحد الان .

وقال: ان المقبرة المسيحية تمتد من جنوب مطار النجف الدولي الى ناحية الحيرة كما ان هناك مناطق في غرب المحافظة نعتقد باحتوائها على اثار في منطقة عيون الرهبان وقصور الاثلة اضافة الى 200 موقع اثري لم يمسح بشكل كامل وبحاجة الى تخصيصات مالية كبيرة وفرق متخصصة بهذا المجال.

وكانت دائرة الاثار قد اعلنت في 23 من شهر آب الماضي عن تعرفها على اسم صاحب الدير المكتشف من خلال قطعة اثرية وهو من الشخصيات المعروفة في فترة المناذرة ويُدعى عبد المسيح.

واشار مدير دائرة الاثار: الى ان وجود الكثبان الرملية في المحافظة والمواقع الاثارية كان سببا لحماية المباني من التأثيرات الطبيعية حيث عثر على جدران الدير المكتشف في منطقة مطار النجف على نقوش وزخارف وهي عبارة عن صلبان وأوراق عنب وسعف نخيل تحمل رؤية وأفكارا دينية تعكس اعتقادات ومقدسات سكان المملكة آنذاك.

ووفقا للمصادر التاريخية وصلت المسيحية الى الحيرة نحو سنة 410 ميلادي.

وكالات