شب حريق هائل اليوم الاحد الموافق 10/07/2011 في كنيسة مار مينا بقرية اولاد يحيي بمحافظة سوهاج الواقعة جنوب مصر، وامتدت النيران الى خمسة بيوت مجاورة للكنيسة يملكها مسلمون ومسيحيون.

وذكرت وسائل الاعلان ان المستشار نجيب جبرائيل محامي الكنيسة المصرحية صرح بان هناك اسباب جنائية وراء الحريق الذي ضرب الكنيسة، واوضح ان النيران اشتعلت بسبب خلاف بين جارين مسلم ومسيحي، واضاف ان اسقف سوهاج الانبا ويصا قال ان الخلافات بين الجارين بدأت منذ ثلاثة ايام حيث اتهم الجار المسلم جاره المسيحي باحراق بيته، ومن بعدها تطورت الخلافات ليقوم المسلم بحرق بيت المسيحي ومن ثم امتدت النيران الى الكنيسة.

واشار المستشار جبرائيل ان النيران قوية والحريق كبير جدا، وتقوم قوات الاطفاء باطفاء الحريق والسيطرة عليها، متوقعا اضرار جسيمة بالممتلكات ولكن ليس بالارواح.

وقال شهود عيان بالقرب من الكنيسة، ان النيران ابتدأت من الكنيسة اولا ومن ثم الى المنازل المجاورة، وان قوات الاطفاء تأخرت بالوصول وتعمل حاليا على اطفاء الحريق.