الاسماعيلية - مصر - قال شهود ان مسلحين اقتحموا كنيسة في شبه جزيرة سيناء يوم السبت وسرقوا اثاثها. واحبط الجيش المصري ولجان شعبية محاولتين لاقتحام كنيستين اخريين في المنطقة.

وتحاول لجان شعبية والجيش ملء فراغ امني خلفه انسحاب الشرطة من الشوارع في الايام الاولى من ثورة شعبية ضد حكم الرئيس حسني مبارك الذي تنحى يوم الجمعة.

واصاب انفجار كنيسة في مدينة رفح القريبة في الخامس من فبراير شباط. ولم يعرف على الفور سبب الانفجار.

واستهدفت كنيسة في الاسكندرية في تفجير وقع في الاول من يناير كانون الثاني ادى الى قتل 23 شخصا. وانحى مسؤولون مصريون باللائمة في الهجوم على جماعة جيش الاسلام التي تتخذ من غزة مقرا لها. ونفت الجماعة هذا الاتهام.

ويشكل المسيحيون الارثوذكس عشرة في المئة من سكان مصر البالغ عددهم 80 مليون نسمة. وتعد التوترات مع الاغلبية المسلمة مصدر قلق منذ فترة طويلة. ودعا المحتجون الذين ساعدوا في الاطاحة بمبارك الى التضامن بين المسلمين والمسيحيين.

رويترز