أحيا اليوم الجمعة 28 كانون الأول  في الاقضية والنواحي المسيحية في سهل نينوى ذكرى استشهاد أول شهيد بالمسيحية وهو الشهيد اسطيفانوس الذي يدعى بكر الشهداء .

هذا وقد أقام رئيس أساقفة الكلدان في الموصل قداس احتفالي في كنيسة بلدة كرمليس وتضمن القداس تلاوة الإنجيل باللغات " السريانية – العربية – الكوردية – الفارسية – الانكليزية – الفرنسية " والصلوات الطقسية بهذه المناسبة الأليمة .

وتحدث الشماس ثائر بهنام لوكالة " العراق نيوز " يعتبر هذا اليوم يوم تذكار أول شهيد في الكنيسة بالعالم وهو اسطيفانوس الذي رجمه اليهود في فلسطين في بداية انتشار الإيمان المسيحي في المجتمع اليهودي "
والأسقف أميل شمعون رئيس أساقفة الكلدان قال " هذا اليوم يدعونا للبقاء في أرضنا وإيماننا فالكنيسة بنيت على الشهادة والمحبة في كل مكان ".

هذا وقد أقيم قداس تأبيني في خورنة مار أدي الكلدانية في كرمليس بالاشتراك مع كنائس الموصل وتلكيف .

وقد ترأس المطران اميل مطران الموصل وتوابعها للكلدان القداس مع عدد من الكهنة وبحضور حشد كبير من مؤمني الكنائس في كرمليس وتلكيف والموصل.
وانطلق القداس بدخول تقليدي بموكب الشمامسة والكهنة وسيادة اسقف الابرشية من الباب الملوكي للكنيسة يرتلون مزمور داود" شبح لالاها " سبحوا للرب .

ومن الجدير بالذكر ان الشهيد الأول بالمسيحية هو اسطيفانوس الذي يدعى بكر الشهداء  تم رجمه في فلسطين حسب الشريعة اليهودية كونه امن بالمسيح المُخلص فاعتبره مجمع اليهود يومها جاحدا لتعاليم موسى وكان عقابه الرجم.

ذكرى استشهاد اول شهيد بالمسيحية

ذكرى استشهاد اول شهيد بالمسيحية

ذكرى استشهاد اول شهيد بالمسيحية

ذكرى استشهاد اول شهيد بالمسيحية

ذكرى استشهاد اول شهيد بالمسيحية

من قيص يوسف