تعرض كاهن كاثوليكي في الخامسة والأربعين من العمر من أبرشية مادهيا براديش في الهند للضرب المبرح ولإصابات خطيرة ليل 29-30 آذار، حسبما أفادت وكالة فيدس الفاتيكانية.

كان الأب سيباستيان كيبارامبيل نائماً عندما دخل ثلاثة أشخاص إلى غرفته عند الثانية والنصف بعد منتصف الليل، وأوسعوه ضرباً، وهربوا بعد أن سرقوا حوالي 50000 روبية. وقد أدخل إلى المستشفى لمعالجة جروحه وأورامه الدموية.

هذا وقد قام المونسنيور ليو كورنيليو، رئيس أساقفة بوبال، الذي يترأس مجلس أساقفة مادهيا براديش، بإرسال مذكرة إلى رئيس الحكومة الهندي، مطلعاً إياه بقلق على الاعتداء والفصل الأخير الذي دمرت خلاله تماثيل إحدى دروب الصليب. وفي المذكرة، يطالب المونسنيور أيضاً بتوفير الحماية والأمن للمسيحيين.

زينت