يأمل حزب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في الفوز بجولة الإعادة في الانتخابات المحلية التي تجري في فرنسا غدا الأحد باستخدام الإسلام في حملته الدعائية، بهدف إدماج الأقلية المسلمة الكبيرة في المجتمع الفرنسي. وذكر موقع "روسيا اليوم" أنه فى الوقت الذي تقترب فيه فرنسا من جولة الإعادة غدا الأحد فى انتخابات المجالس المحلية يتقدم حزب الجبهة الوطنية بزعامة لوبين ليفوز بنسبة 15 % من الأصوات ويتفوق بنقطتين فقط على حزب الاتحاد من أجل الحركة الشعبية الذي يتزعمه ساركوزي.

كانت آراء ساركوزي دائما مساندة للإسلام بتأكيده أن الإسلام ليس له أي صلة بهؤلاء "المجانين" الذين يقتلون مسيحيين أو يهوداً أو سنة أو شيعة، لافتاً إلى أن الإرهاب المتطرف يقتل أيضا المسلمين.

يذكر أن هدف حكومة يمين الوسط ولوبين هو حماية "اللايسيت" وهي النسخة المتطرفة من العلمانية الفرنسية التي تكافح من أجل إبقاء الدين بعيدا عن الحياة العامة.

وكالات