باريس - اطلقت روسيا مسابقة في الهندسة المعمارية لبناء كنيسة ارثوذكسية ومركز ثقافي روسي في باريس على ضفة نهر السين بالقرب من برج ايفل.
وقد باعت الدولة الفرنسية في اذار/مارس الماضي، روسيا قطعة الارض البالغة مساحتها 4245 مترا مربعا والتي يقع عليها مبنى هيئة الارصاد الجوية الفرنسية القديم الذي سيهدم جزء كبير منه.
وقال الكسندر اورلوف سفير روسيا في فرنسا لدى عرضه المشروع على الصحافيين ان ارتفاع الكنيسة الارثوذكسية "لن يتجاوز 25 او 27 مترا بما في ذلك الصليب". وستكون محاطة بحديقة مفتوحة امام العامة ويمكنها استقبال 500 الى 600 شخص.

وسيكون المركز الثقافي الروسي الذي سيقام بجوارها عصري الهندسة ومصنوعا على الارجح من الحجارة والزجاج والفولاذ مع مقهى مفتوح امام العامة. واوضح السفير وهو عضو في اللجنة التي ستختار المشروع الفائز "يجب ان ينسجم كل ذلك" مع طبيعة باريس.

وستبنى كذلك مدرسة اكليريكية للكهنة الارثوذكس. وستكون الكنيسة تابعة لبطريركية موسكو. وفي باريس كاتدرائية ارثوذكسية بنيت في القرن التاسع عشر.

وستمول عملية بناء الكنيسة والمركز الثقافي عبر تبرعات. وقال السفير ان كلفة المشروع تقدر بين 20 و30 مليون يورو.

وستعلن هوية الفائز في السادس من اذار/مارس 2011 على ان تبدأ عمليات البناء في كانون الثاني/ناير 2012.

ا ف ب