قام المئات من رواد كنيسة بالعاصمة البرتغالية لشبونة بالقداس وهم يرتدون الخوذات المعدنية خوفا من سقوط المبنى فوق رؤوسهم لأنه آيل للسقوط. وارتدى المصلون خوذات بيضاء مثل تلك التي يرتديها عمال البناء عادة، ولم تكن مدعاة الخوف الذي انتابهم عقوبة ربانية على ذنوبهم، وإنما التوجس من تداعي مبنى الكنيسة المتهالك فوقهم.

وذكرت وكالة أنباء لوزا البرتغالية إن المصلين حاولوا من خلال هذا العمل الغريب ليس الاحتجاج على سوء حال مبنى كنيستهم "سانت أنطونيو" والتي تقع في حي كامبوليده القديم بالعاصمة لشبونة فحسب،بل إيضا لحماية رؤوسهم وأرواحهم من تهاو محتمل للمبنى وهم بداخله.

د ب أ