في سابقة قضائية تعد الأولى من نوعها في تاريخ البلاد تقدم مواطن كويتي (ص.ص)، يعمل عسكرياً في وزارة الداخلية صباح يوم الاربعاء برفع دعوى قضائية ضد كل من وكلاء وزارات الداخلية والصحة والعدل ومدير الهيئة العامة للمعلومات المدنية بصفتهم، لتغيير ديانته من مسلم إلى مسيحي، وذلك في جميع المستندات الرسمية الخاصة به.

وجاء في صحيفة الدعوى القضائية، التي حددت لنظرها دائرة تجاري كلي حكومة في أواخر نوفمبر المقبل، والتي حصلت “الجريدة” على نسخة منها، أن المواطن وهو من مواليد 1983، ويقطن في محافظة الأحمدي “كويتي الجنسية ومسلم الديانة، لكنه عند بلوغه سن الرشد اختار بأوراقه الديانة المسيحية واعتنقها، ومتمسك بجميع تعاليمها ومبادئها حتى تاريخه، ويرغب في تعديل ديانته من مسلم إلى مسيحي في جميع المستندات الرسمية الخاصة به، إلا أن ذلك استلزم ضرورة رفع هذه الدعوى”.

وقال المواطن في دعواه إنه يلتمس الحكم بتغيير ديانته من مسلم إلى مسيحي، وذلك في جميع مستنداته الرسمية الخاصة به، في كل من وزارات الداخلية والصحة والعدل وهيئة المعلومات المدنية.

الجريدة / حسين العبدالله