لندن - سقطت واحدة من أقدم تقاليد عيد الميلاد في لندن ضحية الطقس شديد البرودة يوم السبت حين ارغم الجليد سباحين على الانسحاب من سباق مقرر للسباحة باحدى البحيرات في الهواء الطلق.

وكان نحو 40 مغامرا يأملون في المشاركة في مسابقة سباحة لمسافة مئة متر في بحيرة سيربنتين في حديقة هايد بارك بلندن لكن الثلوج اجبرت المنظمين على الغاء السباق لاول مرة خلال نحو 30 عاما.

الا ان عشرات من السباحين الذين ارتدى بعضهم قبعة بابا نويل تحدوا المياه المتجمدة وسبحوا - خارج المسابقة - في منطقة صغيرة حيث استطاعوا تكسير الجليد.

وقال برايان توماس السكرتير الفخري لنادي سيربنتين للسباحة لرويترز "لم نتمكن من اقامة السباق التقليدي لكن استطعنا تكسير ممر وسط الجليد لننزل الى الماء لفترة قصيرة."

وتابع "اخر مرة تجمدت فيها المياه في يوم عيد الميلاد كان في عام 1981 لذا فانه حدث نادر."

ومن المتوقع ان يكون شهر ديسمبر كانون الاول الاكثر برودة في بريطانيا منذ بدء تسجيل درجات الحرارة في 1910.

واقيم السباق لاول مرة عام 1864 وكان الروائي الاسكتلندي جيه.ام. باري مبتكر شخصية بيتر بان - الطفل الذي يرفض ان يكبر - اول من منح الكأس التي تحمل اسم الشخصية في عام 1904.

رويترز