كشف وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني عن أن بلاده ستتقدم بمشروع قرار إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة يدعو للدفاع عن المسيحيين المضطهدين في العراق وكذلك لحماية الحرية الدينية و "مكافحة التمييز" بصورة أعم.

وأوضح رئيس الدبلوماسية الايطالية في مقابلة نشرت الاثنين أن "الحكومة الايطالية ستقدم مشروع القرار بدعم من كل الدول الأوروبية" وأضاف "أعتقد أن الواجب الأخلاقي لسلطة الحكومة تكريسة الدفاع عن حق أساسي هو حرية الدين، أي دين، ولاسيما ديني أي المسيحية، ناهيك عن حقيقة أن ستة وعشرين مسيحياً تعرضوا للاضطهاد واصيبوا بجروح في العراق" وأردف "لكن التزام الحكومة الايطالية لصالح الأقليات الدينية نشطة في جميع أنحاء العالم" على حد قوله.

وأكد فراتيني أنه "إذا كانت الحكومة الإيطالية تعمل في الامم المتحدة على بلورة قرار هام حول الحرية الدينية"، فقد "تلقت التزاماً من الاتحاد الأوروبي بتشجيع الحرية الدينية ومكافحة التمييز" حسب تعبيره.

ولفت إلى أن "الحكومة الايطالية طلبت وحصلت على تعهد بأن تحفظ حصص المسيحيين العراقيين في الادارات المحلية والإقليمية" مضيفاً أنه "قدم الطلب نفسه" للسلطات الباكستانية يوم الخميس خلال زيارته إلى إسلام اباد.

آكي