تستضيف الكاتدرائية المرقسية المصرية بالعباسية العرض الأول للفيلم الديني "العبد الهارب" عن قصة حياة القديس أنسيمس الذي أنتجه وشارك فيه بالتمثيل سينمائيون مسلمون بحضور عدد كبير من شخصيات الكنيسة والفنانين.
 
وقال منتج الفيلم محمد أبو العزم إن العرض يقام مساء الجمعة الموافق 11 حزيران يونيو القادم ويأتي في إطار السعي نحو تقديم المزيد من الشخصيات الدينية للأجيال الجديدة في إطار فني جذاب ، مؤكدا سعادته بإنتاج هذا العمل بعد تعاون فني مع الكنيسة المصرية بدأ قبل 15 عاما كمنتج فني لعديد من الأعمال الدينية.
 
وأضاف أبو العزم أنها المرة الأولى التي يتصدى فيها لإنتاج فيلم ديني مسيحي بمشاركة ممثلين مسلمين حيث يضم الفيلم غسان مطر وميمي جمال وألفريد كمال وسما مطر وإميل شوقي وعفاف مصطفى وإيمان إمام وسالي كامل مع الممثل الشاب مينا أثناسيوس في شخصية "القديس أنسيمس".
 
من جانبه قال مخرج الفيلم جورج قسطندي إن العمل تمت مراجعته من رجال الدين بالكنيسة قبل وبعد تصويره كما حصل على تصريح من الرقابة على المصنفات الفنية وسيتم توزيعه على القنوات المسيحية وعلى المسيحيين في المهجر وتصل مدته إلى 85 دقيقة وتم تصويره بالعديد من الأديرة والكنائس أبرزها كنيسة العذراء بمنطقة مصر القديمة.
 
ويعمل المخرج جورج قسطندي في مجال إخراج الأفلام عن القديسيين منذ 20 عاما ومن أبرز أفلامه "القديس بولس القصير" و"السامرية".
 
وكتب فيلم "العبد الهارب" ناصر عبد المالك وتولى المونتاج كيرلس يعقوب وهو من تصوير محمد الصعيدي والموسيقي لجون اسطافونس والإشراف العام على الإنتاج لمحمد أبو العزم.
 
وتدور أحداث الفيلم حول عبد متمرد سرق سيده وهرب وأضاع ما سرقه في اللهو ليعيش حياة التشرد في شوارع روما ويعمل عند شخص أخر يحاول سرقته لكنه يلقى في السجن ثم يسوقه القدر إلى العمل في قصر الإمبراطور نيرون ومنه إلى حلبة المصارعة ليبدأ رحلة التوبة علي يد القديس بولس الرسول الذي يضمنه عند سيده ليصير بعد ذلك مبشرا وكاهنا حتى يستشهد عام 107 ميلادية.

د ب أ