بكين: اعلنت صحيفة رسمية نقلا عن مؤسسة حكومية صينية الخميس ان عدد المسيحيين في الصين ارتفع ليبلغ 23 مليونا ونسبت هذه الزيادة الى النمو الاقتصادي في البلاد. لكن هذا الرقم يشمل فقط المسيحيين الذين ينتمون الى الكنائس الرسمية الخاضعة لوصاية الحزب الشيوعي الصيني. ويبلغ التعداد السكاني الاجمالي في الصين 1,3 مليار نسمة.ويتواجد المسيحيون الصينيون خصوصا في المناطق الاكثر ازدهارا في البلاد، على الساحل الشرقي وعلى طول نهر ينغتسي كما ذكرت صحيفة تشاينا دايلي نقلا عن الاكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية.

واعتبر فو شيانووي الذي يدير الهيئة التي تمارس الوصاية على الكنائس في تصريح اوردته الصحيفة الصادرة باللغة الانكليزية "ان هذه الاحصاءات تدل بوضوح على ان فترة الاصلاح والانفتاح خلال الثلاثين سنة الاخيرة شهدت نموا سريعا بالنسبة للمجتمع الصيني والكنيسة الصينية على حد سواء".

وبلغ عدد الكاثوليكيين في الصين 5,7 مليونا بحسب معهد الديانات في الاكاديمية.

واكدت تشاينا دايلي ان وصول الشبان والمثقفين والموظفين في مختلف القطاعات احدث تغييرا في التركيبة السكانية للمجموعات المسيحية في الصين. وباتت النساء يمثلن 70% من المسيحيين الصينيين.

وارتفع عدد اماكن العبادة المسيحية في البلاد الى اكثر من 55 الفا بسحب الصحيفة الرسمية. وتسمح الصين رسميا بحرية العبادة لكن فقط ضمن الكنائس الرسمية الخاضعة للوصاية.

لكن الكنائس "السرية" في هذا البلد تضم عددا اكبر من المؤمنين. فهناك اكثر من 50 مليون صيني يتبعون "كنائس الصمت" التي تمارس الشعائر في اماكن سرية بحسب التقديرات. ويقول اتباع هذه الكنائس انهم يتعرضون للاضطهاد.

ا ف ب