دعت ايطاليا، مدعومة من حوالى 10 دول الاربعاء المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الى العودة عن قرارها الذي طالب بعدم رفع الصليب في مدارسها العامة. وقال نيكولا ليتييري ممثل الحكومة الايطالية امام المحكمة خلال جلسة الاستئناف في قاعة مكتظة "ان الصليب رمز ديني لا علاقة له بالتعليم العلماني في المدارس". واضاف "اين المساس بالحقوق؟ لا نؤثر بذلك على قناعات الاولاد المكتسبة من اهلهم".وفي قرار اصدرته في تشرين الثاني/نوفمبر 2009 اعتبرت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان ان وجود الصلبان في صفوف المدارس العامة "ينتهك حق الاهل بتربية اطفالهم وفق معتقداتهم وحق الاطفال بحرية اختيار دينهم".

وكانت روما احتجت على الفور على هذا الحكم واعلنت انها ستقدم طعنا به. وكانت سيدة ايطالية رفعت القضية الى محكمة ستراسبورغ بعد ان رفض القضاء الايطالي النظر في هذا الملف.

ومنذ 1984 لم تعد الكاثوليكية رسميا دين الدولة في ايطاليا، لكن القانون الذي اعتمد في العشرينات في ظل الفاشية ويفرض تعليق الصليب في المدارس لم يلغ مطلقا.

وسارعت الحكومة الايطالية والفاتيكان والاحزاب اليمينية الكاثوليكية الى شجب الحكم الذي اصدرته محكمة ستراسبورغ.

ا ف ب - ستراسبورغ (مجلس اوروبا)