تعتبر الوثيقة السينائية الى جانب وثائق اخرى تعود للقرن الرابع الميلادي بين الاهم للانجيل عثر باحث اكاديمي بريطاني على اوراق يعتقد انها جزء من اقدم انجيل في العالم، وقد عثر عليها خلال قيامه بأبحاث في دير في شبه جزيرة سيناء في مصر.

وتشير تقارير الى ان اوراق الوثيقة السينائية تلك كانت مخبأة تحت غلاف كتاب يعود تاريخه الى القرن الثامن عشر.

وجاء عثور الباحث نيكولا ساريس بشكل غير متوقع على هذه الاجزاء في مكتبة دير سانت كاترين، على سفح جبل سيناء، شرقي مصر. وتعتبر الوثيقة السينائية التي يرجح ان تاريخها يعود الى سنة 350 ميلادية احد اهم واقدم نسخ الانجيل.

وكانت الوثيقة محفوظة بشكل كامل حيث اكتشفت في دير سانت كاترين، قبل ان تقسم على مر السنين لتتواجد اجزاء مختلفة منها في ثلاث مواقع حول العالم.

بي بي سي