قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير أن جذور أوروبا مسيحية يهودية وعلى الأوروبيين الفخر بتراثهم الثقافي  وأوضح بلير في مداخلة أمام منتدى ريميني الثقافي السنوي بإيطاليا أن أوروبا يمكنها التفاعل مع العولمة والتعددية الثقافية "ففي دولنا هناك الجذور اليهودية والمسيحية ويجب علينا أن نفخر بتراثنا الثقافي" حسب تعبيره.

ورأى رئيس الحكومة البريطانية السابق أن "المستقبل الذي ينتظرنا هو متعدد الثقافات وعولمي" وأضاف "حتى لو كنا من ديانات مختلفة إلا اننا نعيش جميعاً جنباً إلى جنب" على حد قوله\ ولفت بلير إلى أن اهم شيء هو "إدراكنا بالعيش في بلد تجمعه قيم مشتركة وان تكون هذه القيم محط احترام من الجميع على أساس دولة القانون التي يجب على الجميع أن ينصاعوا لها ويقبلوا بها" وأضاف "إذا سرنا في هذا السبيل فلن يكون مصيرنا إلا التقدم" حسب تعبيره.