عرض دير بالقرب من العاصمة النمساوية فيينا للرجال فرصة الرهبنة في عطلة نهاية الأسبوع فقط. ويفتح الفرانسيسكان في دير بمنطقة ماريا إندرسدورف بالقرب من العاصمة النمساوية فيينا ـ والذي يعود تاريخه  إلى القرن الخامس عشر الميلادي ـ أبوابه بهذه الطريقة لأنه بحاجة إلى دماء جديدة.

وستتاح أمام الرجال الفرصة في عطلة نهاية الأسبوع للعمل والصلاة مع الرهبان. ويقول الفرانسيسكان إنهم يريدون إعطاء الناس فكرة حقيقية عن الحياة كراهب ويقبلون انضمام الرجال إليهم حتى سن الأربعين.وبدأ العمل بهذا النظام ـ وهو مجاني ـ العام الماضي، ويقول قسيس الدير إن هناك ثلاثة أشخاص يدرسون مليا منذ بدء العمل بالنظام فكرة التحول للرهبنة .

وهذا النظام ليس مقصورا على الرجال فقط، إذ تقدم راهبات دروسا تمهيدية في الرهبنة للسيدات.

BBC