قالت السلطات المغربية الجمعة 5-2-2010 أنها أوقفت مبشرا مسيحيا أجنبيا في دائرة أمزيز بإقليم الحوز بالقرب من مراكش "متلبسا بنشر الديانة المسيحية".

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن مصادر رسمية قولها "المبشر كان يستهدف مجموعة من 14 مغربيا تتكون أساسا من أطفال ونساء بهدف نشر تعاليم المسيحية بالمملكة واستقطاب معتنقين جدد من المغاربة".

وأضافت نفس المصادر أن تدخل السلطات جاء بعد "التوصل إلى معلومات تفيد بانتظام اجتماع سري لتلقين تعاليم المسيحية من شأنه زعزعة عقيدة المسلمين والمس بالقيم الدينية للمملكة".

ويعاقب القانون الجنائي المغربي بالسجن من ستة أشهر إلى ثلاثة أعوام لكل من "استعمل وسائل إغراء لزعزعة عقيدة مسلم أو تحويله إلى ديانة أخرى وذلك باستغلال ضعفه أو حاجته إلى المساعدة".

وقالت المصادر أنها ستعمل على ترحيل المبشر خارج التراب الوطني طبقا للقانون المعمول به في المملكة.

وتقول إحصاءات حديثة لجماعات تبشرية أن عدد معتنقي المسيحية في المغرب ارتفع من 100 في السنوات العشرة الماضية، إلى 1500 مسيحي حاليا.

العربية