ادت الحملات التي بدأت السنة الماضية من قبل جمعيات ملحدة والصحفية "أريان شيرين" (Ariane Sherine)  (28 عاماً) التي أزعجتها اليافطات الإعلانية "الإنجيلية" التي تحملها الباصات اللندنية، والتي تحيل المشاهد إلى موقع على الإنترنيت "يهدّد" غير المؤمنين بـ"العذاب الأبدي في جهنّم" الى تحفيز مجموعات مسيحية للقيام بحملات تبشيرية مناهضة على حافلات المدينة تحت عنوان " نعم يوجد اله".

وقد قام كذاك الحزب المسيحي في بريطانيا بإستئجار 175 حافلة في لندن  وكتابة السؤال علية  "ربما لا يوجد اله؟" والهدف منه هو حث الناس على البحث عن الله واعلان اخر تحت عنوان "هناك بالتأكيد  الله" انضم الى الحزب المسيحي وتمتع في حياتك".
كما وقامت الكنيسة الارثوذكسية  الروسية بإستخدام 25 حافلة لنفس الغرض، وما ميز هذه الحملة الاعلان الذي وضعته جمعية الكتاب المقدس " قال الجاهل في قلبة ليس اله" مزمور 14  للرد على الجمعيات الملحدة.

ويذكر كذلك عن نفس الوكالة الصحفية بان بعض المؤسسات الإلحادية الاسترالية حاولت نقل هذه الفكرة الى استراليا ولكن الفشل كان من نصيبهم.

ترجمت عن  LIVE NEWS