يستعد الكاتب القبطى صموئيل عشاى، لإصدار كتاب جديد بالأسواق بعنوان "الإعجاز العلمى فى الكتاب المقدس"، يتكون الكتاب من 240 ورقة مقسم إلى عشرة أبواب، يحمل الباب الأول اسم الفضاء الخارجى، وهو مقسم إلى فصلين يتحدثان عن المجرات ونظريات تكوينها والجاذبية الكونية واستهلاك الأجرام السماوية والثقوب السوداء والشمس وحركتها فى المجرة والنظام الشمسى والقمر.

أما الباب الثانى فيتحدث عن كوكب الأرض وهو مقسم إلى خمسة فصول وفيه يتحدث الكاتب عن دوران الأرض حول مجورها، وحول الشمس والجاذبية الأرضية وبيضاوية الأرض وقياس أسسها من خلال البحار والمناجم والبراكين وانقراض الأرض والغلاف الجوى ودورة المياه ومراحلها الأربع، ووجود ينابيع مياه عذبة والرياح والأعاصير.

كما يتحدث الباب الثالث عن الإعجاز فى الجسم البشرى وهو مقسم إلى أربعة فصول، ويتحدث عن الارتباط الفسيولوجى والارتباط التشريحى وروائع الله فى جسد الإنسان، ومراحل تكون الجنين والولادة والختان فى اليوم الثامن، وتحلل الجسم إلى التراب وعلم الهندسة الوراثية. والباب الرابع يتحدث عن الأمراض البدنية وعلاجها الطبى وعن الأطباء فى العهدين القديم والجديد، والعلاج بالأعشاب وبالعقاقير المركبة والطب النفسى والمحاذير الطبية مثل الدفن وأكل الشحم والدهون وأكل الحيوانات الميتة والعزل والحجر الصحى.

أما الباب السابع يتحدث عن الإعجاز التاريخى مثل فلك نوح وحدوث ظلام على الأرض والكتابة المرسومة، والباب الثامن يتحدث عن الإعجاز الأدبى فى صياغة الكتاب المقدس . أما الباب التاسع فيتحدث عن مخطوطات الكتاب المقدس مثل مخطوطات أرسينوى ومخطوطات جون رايلان ومخطوطات بُدمر وتشسترى بيتى والفاتيكانية والإسكندرانية والأفرائمية والسينائية والبحر الميت، أما الباب العاشر يتحدث عن علماء آمنوا بعظمة الكتاب المقدس.

عن اليوم السابع كتب