طالب المستشار نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصري لحقوق الإنسان من مباحث أمن الدولة سرعة الإفراج عن الشابين المسيحيين  مينا عادل شوقي وعصام قديس نصيف وشهرته رءوف نبيل  والذين تم إحتجازهما أثناء تواجدهما بمعرض القاهرة الدولي للكتاب أمس بتهمة توزيع أناجيل مقدسة.

أشار أن مباحث امن الدولة قامت أمس الأحد بإلقاء القبض على كلا من مينا عادل شوقي الطالب بكلية الصيدلة وعصام قديس نصيف وشهرته رءوف نبيل وكلاهما من ديروط حال تواجدهما بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بتهمة توزيع أناجيل مقدسة واعتبرت هذه تهمة تبشير وكان جبرائيل قام بالاتصال بجهاز امن الدولة طالبا الإفراج عن المقبوض عليهما خشية تصعيد الأمر إلى احتقانات طائفية وقد استنكر جبرائيل ما سمي بتهمة التبشير إذ لا وجود لنص في القانون يعاقب على ذلك إن وجد.
 
وان القبض على هذين الشابين فيه إخلال بقاعدة المساواة واستطرد هل كان ذلك يمكن أن يحدث فيما لو كان هذين الشابين مسلمان ويقوما بتوزيع نسخ من القرآن لاسيما وان هناك أجنحة بكاملها بالمعرض تقوم بتوزيع كتب دينية إسلامية ونسخ قرآنية وأضاف جبرائيل انه في حالة عدم الإفراج عن هذين الشابين سوف يقوم بوقفة احتجاجية لإحراج المسئولين لعدم المساواة بين المواطنين.

خاص الأقباط متحدون