دعا مجلس الكنائس العالمي الذي يمثل اكثر من 300 مجموعة مسيحية الاثنين الحكومة الباكستانية الى تأمين حماية افضل للمسيحيين في البلاد بعد مقتل سبعة مسيحيين باكستانيين السبت على ايدي مجموعة مسلمة.
 
مجلس الكنائس العالمي وقال الامين العام لمجلس الكنائس العالمي صمويل كوبيا في رسالة وجهها الى الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري ان مقتل المسيحيين في قرية غوجرا "يؤكد المخاوف من ان الحكومة عاجزة عن تأمين حماية لمواطنيها".
 
وكان سبعة مسيحيين قتلوا حرقا واصيب 15 اخرون بجروح السبت في غوجرا الواقعة على بعد 160 كلم غرب لاهور (شرق) عندما قامت مجموعة مسلمة غاضبة باحراق نحو اربعين منزلا لمسيحيين بعد اتهام المسيحيين بتدنيس القرآن.
 
وقال كوبيا في رسالته "كان يمكن تجنب اعمال القتل وتدمير المنازل لو ان قوات الامن كانت متيقظة واتخذت الاجراءات في الوقت المناسب ضد مجموعات الناشطين الاسلاميين الذين يواصلون تهديد الاقليات المسيحية".
 
وبعد ان اكد كوبيا ان "الادعاءات بتدنيس القرآن غير صحيحة" طلب من الرئيس الباكستاني "ضمان امن وسلامة" المسيحيين و"اتخاذ الاجراءات اللازمة" بحق الجناة.
 
ويؤكد مجلس الكنائس العالمي انه الاعتداء الثالث الذي يتعرض له مسيحيون باكستانيون خلال شهرين في منطقة البنجاب.
 
ويمثل المسيحيون الباكستانيون اقل من ثلاثة بالمئة من السكان.