احتفلت العائلة المعمدانية بالاردن اليوم الجمعة الموافق 2009-03-20 باحتفال مهيب بتدشين مركز للمعمودية على ضفاف نهر الاردن، الذي يحتوي على مساحة دونمين ويشتمل على ثلاث مواقع، من مدرج يتسع لنحو 750 شخصا سيكون مقابل لنهر الأردن، وحديقة مزروعة بـ150 شجرة نخيل، ومبنى للكنيسة.

ابتدأ الاحتفال بعض ظهر اليوم بمراسم تدشين وافتتاح مركز المعمودية ومعمودية عدد كبير من المؤمنين الذين قرروا اتباع الرب يسوع المسيح في المعمودية. بحضور كل من صاحب السمو الامير غازي بن محمد  ورئيس الوزراء البريطاني الاسبق طوني بلير والوفد المعمداني العالمي برئاسة الدكتور ديفيد كوفي رئيس مجمع الاتحاد المعمداني العالمي وضيوف شرف من رجال الدين المسيحي.

ما ميز هذا الاحتفال الجموع الغفيرة التي جائت خصيصا لهذا الحفل البهيج، حيث قدر عدد الحاضرين  بالالاف ، الذين حضروا من عدة دول في الشرق الاوسط ، مثل لبنان، وسوريا والعراق ومن الاراضي الفلسطينية وبالطبع اهالي الاردن من جميع المحافظات المختلفه.

ابتدأ الحفل بعزف السلام الملكي من قبل فريق المدرسة المعمدانية بقيادة باربرا جونسون، ثم كلمة ترحيب وصلاة على فم القس الدكتور نبيه عباسي ومن بعدها الصلاة الربانية وبعض القراءات من القس طوني بيك الامين العام للاتحاد المعمداني الاوروبي. وكلمة ترحيب من الدكتور ديفيد كوفي رئيس الاتحاد المعمداني العالمي. وكلمة دولة السيد طوني بلير رئيس اللجنة الرباعية.

وقد ازاح الستار احتفالا ببدء المشروع الدكتور ديفيد كوفي رئيس الاتحاد المعمداني العالمي. بعدها القى كلمات شكر كل من القس فواز عميش رئيس الطائفة المعمدانية الاردنية ونائب رئيس الاتحاد المعمداني العالمي ومن القس توما ماجدا رئيس للاتحاد المعمداني الاوروبي، تخللها فقرة ترانيم مع فريق ترانيم السماء الاردني. وقراءة من السيدة ربى عباسي والسيد نبيل قسطة.

ثم توجه الاشخاص  طالبي المعمودية الى النهر للمعمودية حيث اقيمت خدمة المعمودية على ترنيمة ما ابهج اليوم ومن ثم في النهاية صلاة مباركة .

وقد اعرب الاتحاد المعمداني العالمي وطائفة المعمدانيين الاردنيين عن بالغ الامتنان والتقدير لجلالة الملك عبدالله الثاني بي الحسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية لهذا الامتياز لاجراء حفل التدشين لمركز المعمودية في المغطس، وصاحب السمو الملكي الامير غازي بن محمد لاهتمامه الشخصي والجهد الذي بذله لاتمام هذا المشروع.

والجدير ذكره ان الصحف المحلية والعالمية ابدت اهتمامها بهذا الحدث الكبير منها وكالة رويترز والجزيرة ونور سات ولينجا