اول كنيسة قطرية كاثوليكية تتبعها خمس كنائس اخرى

تفتتح قطر اول كنيسة على اراضيها منهية بذلك نصف قرن من ممارسة عشرات الاف العمال الاجانب طقوس العبادة سرا.

ويبدو قرار افتتاح الكنيسة يوم السبت خطوة اخرى على طريق انفتاح قطر على الغرب ضمن استعدادها للتنافس على استضافة الالعاب الاوليمبية لعام 2016.

وكانت قطر استضافت الشهر الماضي رياضية اسرائيلية في سابقة اولى من نوعها من دولة عربية.

وتبرع امير قطر بالارض التي بنيت عليها الكنيسة وتكلفت 15 مليون دولار وتقع على مشارف العاصمة الدوحة، كما اقر الامير بناء خمس كنائس اخرى لطوائف مسيحية مختلفة.

ويقول ممثلو الطوائف المسيحية ان هناك 150 الف مسيحي في قطر، حوالى 90 في المئة منهم كاثوليك من الفلبين وغيرها من الدول الاسيوية.

ومع كثافة اعداد المسيحيين من العمالة المغتربة في قطر، هناك قس يعمل بها منذ الستينات لكن دون اعتراف رسمي.

وبافتتاح الكنيسة القطرية تبقى السعودية هي الدولة الوحيدة في الخليج التي ليس بها كنائس رسمية، رغم وجود نحو مليون مسيحي في المملكة كلهم من العمالة المغتربة.

وكانت اول كنيسة خليجية افتتحت في البحرين عام 1939، وتوجد سبع كنائس كاثوليكية في الامارات واربع في عمان وثلاث في الكويت.

اما اليمن فبها ثلاث كنائس تاريخية قديمة وعدد من الابرشيات غير الرسمية.