في الأيام ال 4-5 الماضية, تم قتل حوالي 25 مسيحي (البعض يقول حوالي الأربعين) في مناطق متعددة من المدينة لأسباب سياسية ودينية. كنا نسمع في الماضي عن عمليات خطف و تهديد وطلب فدية أو جزية لكنهم الان يقتلون من دون سابق أنذار. الحكومة لم تتخذ أي اجراء و لم تغطي الصحف ووكالات الانباء القصة حتى اليوم الثالث. الكثيرون تركوا كل شي وفروا الى المدن والقرى المجاورة حيث يعيشون في ظروف صعبة للغاية (بعض العوائل تنام في سياراتها)... الخوف والقلق يملأ الاجواء. أننا نصلي صلاة استغاثة. للناس الذين يقومون بهذه الاعمال من اجل "الله" أن يعرفوا الله الحقيقي, لكل المسيحيين ان يقتربوا لشخص يسوع أكثر في هذه الظروف الصعبة, للعوائل التي فقدت من تحب, التي فقدت منازلها, أن لاينسوا أننا لن نفقد أبدا المكان الذي يعده المسيح لنا في مملكته. وأخيرا للمسيحيين في المناطق الأكثر أمنا ان يتذكروا قول يسوع و يعملوا به "لان من سقاكم كأس ماء بأسمي لأنكم للمسيح, فالحق أقول لكم أنه لايضيع أجره" مرقس 9:41.

ستكون هناك فترة صوم من اجل العراق وشعب العراق بكل طوائفه وأديانه مثل الأيام التي صامها أهل نينوى في زمن يونان..لكي تجذب معاناة شعب الرب العيون في كل مكان نحو شخص الرب...

دعونا نصلي يدا بيد للسلام من عند ملك السلام بأسم يسوع المسيح...

"ومهما سألتم بأسمي ذلك أفعله ليتمجد الاب في الأبن, أن سألتم شيئا بأسمي فاني أفعله" يوحنا 14:13-14.

نعمة وسلام ربنا يسوع المسيح مع جميعكم.