مقديشو: دمر المتمردون الاسلاميون الصوماليون، الذين سيطروا على مدينة كيسمايو، كنيسة مهجورة الثلاثاء في هذه المدينة الساحلية في جنوب الصومال فور انتهاء صلاة عيد الفطر، كما افاد شهود عيان.

وهدم مئات الاشخاص هذه الكنيسة المتداعية التي تقطنها عائلات عدة كما اكد لوكالة فرانس برس احد السكان ويدعى عمر علي محمد.

وقبل الشروع في هدم الكنيسة قال الشيخ حسن يعقوب وهو احد القادة الاسلاميين "نعلن رسميا اليوم هدم الكنيسة المسيحية في مدينتنا من قبل الادارة الاسلامية في كيسمايو".

واضاف "لقد هدم الاثيوبيون مسجدا في هارار (في اثيوبيا) وردا على هذا نهدم هذه الكنيسة. سيتم بناء مسجد كبير مكانها".

وكانت حركة "الشباب المجاهدون" الاسلامية التي تقود تمردا ضد الحكومة الصومالية وحلفائها الاثيوبيين سيطرت في 22 آب/اغسطس على كيسمايو، المدينة الاستراتيجية في جنوب الصومال، بعد ايام من المعارك.

وكانت كيسمايو آخر معقل للمحاكم الاسلامية قبل سقوطها مطلع 2007 اثر هجوم مشترك للقوات الحكومية الصومالية والجيش الاثيوبي الذي تدخل لدعم الحكومة الصومالية.

عن الـ  أ.ف.ب